تحت شعار (بحريننا) دشن معالي وزير الداخلية الشيخ راشد بن عبدالله آل خليفه، الخطة الوطنية لتعزيز الإنتماء الوطني وترسيخ قيم المواطنة، وهي الخطة التي تأتي في سياق المشروع الإصلاحي لعاهل البلاد صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفه، متضمنة الأهداف والقيم والثوابت البحرينية التي تدخل في صميم الهوية البحرينية، إضافة الى مجموعة من المبادرات التي تهدف الى تكوين الشعور الفردي بالإنتماءالوطني.

إن ما تضمنته الخطة من قيم ومبادئ، إنما يشير الى سمات أصيلة تميز الإنسان البحريني، الذي عرف بالتسامح والإعتدال وقبوله للآخر وتحمله للمسؤلية، وإعتزازه بالإنتماء الى وطنه، وهي السمات التي تضمن النجاح لهذه الخطة الوطنية، مما سيكون له أثره الإيجابي على مسيرة الديمقراطية في البلاد، وتحقيق المزيد من الأمن والإستقرار لوطننا الحبيب. كما أن الهوية البحرينية، والتي تتشكل بحسب ما ورد في الخطة من الكثير من العناصر، من أهمها الدين واللغة والتاريخ والمحيط الخليجي والعروبة والثقافة، إن هذه الهوية هي من الثوابت التي ترسخت عبر قرون طويلة، ولم يعد هناك أي مجال للتشكيك فها أو محاولة تغييرها تحت أية ذريعة أو إدعاءات باطلة.

إننا في جمعية الوسط العربي الإسلامي نعلن تأييدنا التام ومساندتنا للخطة الوطنية لتعزيز الإنتماء الوطني وترسيخ قيم المواطنة، كما أننا على أتم الإستعداد للمساهمة بأي جهد لتحقيق الأهداف التي تضمنتها الخطة الوطنية. وندعو جميع أبناء البحرين للوقوف الى جانب هذه الخطة ومساندتها والعمل على إنجاحها، لما في ذلك من ترسيخ لقيم الحرية والعدالة والمساواة والديمقراطية التي نؤمن بها جميعا ونتطلع الىترسيخها . 

وإننا إذ نؤكد على تأييدنا ودعمنا للخطة الوطنية، فإننا نود التأكيد على ما ورد في الخطة  ضمن منظومة القيم، وبخاصة تلك المتعلقة بالقيم السياسية، والقيم الإنسانية، التي لخصتها الخطة في قيم الحرية، وحقوق الإنسان، والعدل والمساواة.وفي هذا الإطار لابد من التأكيد على أن المواطن البحريني قد قدم الكثير من التضحيات خدمة لوطنه، وتحقيقا لأمنها وإستقرارها ونهضتها، وهوفي المقابل يتطلع لحماية حقوقه وفي مقدمتها حقه في حياة كريمة، وهو ما تعمل الدولة جاهدة لتحقيقه. إن رعاية الحقوق هي الضمانة الأساسية لنجاح الخطة الوطنية لتعزيز الإنتماء الوطني وترسيخ قيم المواطنة. كما أنها الوسيلة الأمثللترسيخ الوحدة الوطنية، والوقوف صفا واحدا في مواجهة التهديدات التي تستهدف أمن وإستقراربلادنا، وتقدمها وإزدهارها . 

حفظ الله البحرين حرة عزيزة كريمة، وحفظ الله شعبها الوفي الأمين .

 

صدر بتاريخ 27 مارس 2019


                                                         جمعية الوسط العربي الإسلامي